الأحد، 24 مايو، 2015

الاثنين، 11 مايو، 2015

الأيام الطيبة

الأيام الطيبة تبدأ بعد غروب اليوم السابق؛
اليوم الطيب يبدأ بتمشية وأيس كريم مع الشاب صاحب الحضور الطيب جدا، وفضفضة من القلب عن متاعب الشغل، التي تتحول بطيبة الحضور لشكوى عابرة، اتعجب حينها عن سر غضبي وإنزعاجي الشديد لنفس الاحداث من قبل!!
اليوم الطيب قد يصاحبه صداع خفيف، أثر إرهاق أذى اليوم السابق!

ولكنه بالتأكيد غني بلحظات صفاء، مشهد لبائع ورد بلدي، نسمة هواء باردة رغم الحر..
دعاء مؤجل لشرب ماء زمزم، رسائل من أصدقاء، أفراح متعددة لأحداث سارة؛ رغم وجع وكأبة الحاضر!

#امتنان

السبت، 9 مايو، 2015

خديعة

كيف يخدعني عقلي الباطن بهذه البراعة!
يوقظني الصغير ذو الثلاثة أعوام ليجاورني، نصف نائمة اسمح له بالصعود وأربت على كتفه حتى يغلبني النوم.
مع أول شعاع للصبح وبين يقظتي ونومي أرى للصغير وجه "شريف" .
أطمئن لأنه بالجوار، لأنه مايزال لدينا بعض الوقت سويا.
أطمئن لأنني في جواره.
أطمئن لأعود للنوم مرة أخرى.

أستيقظ صباحا، أراقب شعر الصغير، وملامحه الرائقة. صغير -أخر- من دمي يبادلني الدفء والطمأنينة.

الثلاثاء، 5 مايو، 2015

:)

أول ما عرفت باحتمالية تكرار سفري.. لاقيتني بحلم بطفل.. نفسي في طفل صغير أشاركه تجربة السفر!!

طفل صغنن وليكن اسمه "عبد الله" ،
 وليكن له نفس لمعة عيون الأحباء الراحلين،، وليكن في طيبة ابتسامته.. وذكاء قلبه,, ودفء حضوره!

ليكن طفلي..
وإن لم ألده.. 
ولم أقابله بعد..

وليحظى بكل الرعاية،،
والحب