الأربعاء، 9 ديسمبر، 2015

عشة قش

 Photo © Ana Lisa Alperovich for Inhabitat / OU Studio
من كام سنة هبة كانت بتحكي عن الايام اللي قضتها في عشة قش على شاطئ البحر الأحمر، بالليل الهوا بيبقى شديد، صوت الهوا مع الموج بيخوف جدا، خصوصا لو كل حمايتك من الرعب ده هو عشة جدارنها قش! كانت بتقول إنها في تاني ليلة قررت تخرج تبات في الخلا برا العشة.. وإنها باتت مطمئنة!
أنا بقى مدمنة عشش قش، عقلي بيخلق من البني أدمين عشش ويستخبى فيهم، رغم الرعب اللي بينهشني جوا أكتر.. مؤخرا بفتكر كلام هبة كتير جدا، علشان أخر مصيبة وقعت أخر عشة قش كنت بتحامى فيها من الدنيا!
وأنا دلوقتي ببات برا.. برعشةقلب خفيفة كده إن إيدي خلا..
ثم بتغمرني طمأنينة لما أفتكر إن كل حاجة معدومة الفاعلية في حقيقتها!

ليست هناك تعليقات: