الخميس، 12 فبراير، 2015

معضلة ال Textbook

"صديقتي بتسألني أعلمها الصلاة"
أول حاجة جت على بالي أدور على كتاب فقة الطهارة والصلاة مبسط، سألت متخصص ورشح لي كتاب الطهارة والصلاة من الفقة الميسر.
مع إني بعرف أصلي -الحمد لله- بس فكرت هايبقى أحسن نتعلم من كتاب سوا!

...
قبل ما أسافر، بعت لصديقة كتاب " ماذا تتوقعين عندما تكونين حاملا" مع أختها، وبلغتها أنا بعت لك الTextbook بتاع الحمل مع فلانة..
..
لما بعمل حاجة لأول مرة، بدور على الTextbook..
بدور على رأي متخصص.. وبسمع الكلام لحد ما يبقى عندي خبرة كافية أقرر بنفسي إزاي ممكن أنفذ اللي عايزاه!
..
..
الأيام الأخيرة مرهقة جدا. كوابيس كتير بتقول تقريبا حاجة واحدة..
عندي عصب مكشوف أي حاجة (ولو طبطبة) بتكهربني..
..
المرحلة دي.. بلاش كلام كبير.. 
اليومين دول أنا برا دوايري المألوفة، بعيد عن أي رعاية أتلقاها.. وبعيد عن أي رعاية ممكن أمنحها!

والحقيقة إني لايصة برا الرعاية!!
لايصة حقيقي بفائض رعاية وتركيز مش عارفة أوديه فين.. واحتياج لرعاية والتركيز مماثلين!
..
..
الناس اليومين دول مابتقولش غير "خلي بالك على نفسك" / "راعي نفسك" / "دلعي نفسك"
طب أنا محتاجة ال Textbook اللي بتدلعوا بيه نفسكوا ده وأنا هاسمع كلامه على طول..
..
..
أه والله
أصل أنا عمري ما عشت قريب من حد مشغول بنفسه بالقدر ده!

الtextbook اللي في دماغي هو أبويا وأمي!
بابا لحد أخر مرة شفته فيها، كان بيقضي وقته (خارج الشغل) معانا، بيحكي لي حواديت، بيلعب معايا، بنتفرج سوا على التلفزيون، بنطبخ سوا.. أو بيقرا كتاب وبيرفع عينه بين دقيقة والتانية يشوفني وأنا بلعب قريب منه!!

وأمي لحد أخر يوم في حياتها.. كانت مشغولة بينا.. كل حاجة كانت بتتعمل علشاننا كلنا.. سوا
..



ونس.. رفيقة الأيام اللي جاية

هناك تعليق واحد:

manal kamal يقول...

دوّري على "لطف الله الخفي" يا رودي..