الاثنين، 9 فبراير، 2015

عن الفتيات الجميلات


يحدث -غالبا- أن أقضي نهاية الإسبوع في مكتبي أعمل،
ويحدث أن أتأخر في المكتب لليل،
أخرج من المعمل للسكون.. الحركة الوحيدة المستمرة للثلج المتساقط بسلام..
..
يحدث أيضا أن أصادف أخريات
فتيات في سنوات الإزهار، تشع من أجسادهن حيوية لا تخطئها عين.. وتلمع عيونهن في ذكاء
..
في كل مرة،
يتكرر السؤال: ماذا يدفع فتاة بهذا الجمال والذكاء لاستهلاك عمرها أمام شاشة الحاسب أو داخل المعمل/المفاعل؟؟
.
.
يبدو الآن سؤالي لنفسي..
لماذا أستهلك عمري أمام شاشة الحاسوب!!!

ليست هناك تعليقات: