الثلاثاء، 20 يناير، 2015

انكار..

بالتأكيد أسهل؛ هامد إيدي وأمسح نص دايرة قدامي، وأقول ماحدش عايزني..
**
أنا نسيت الأكل، نسيت كنت بطبخ ايه حلو، فاكرة إننا -أنا وأحمد- كنا طورنا سوا كام أكله سريعي التحضير ونسب مكوناتهم صحية.. 
امبارح واحنا رايحين السينما مصطفى قال حاجة عن صينية فراخ بالبطاطس، وأفتكرت إني كنت بعملها بالتوم والروز ماري والليمون، النهارده أشتريت فراخ علشان أطبخها.. لكني مش عارفة أقف في المطبخ أشتغل الفرن علشان أكل لواحدي، حاساه فعل عبثي!

**
زمان قوي، يمكن من خمسة وعشرين سنة كده أو أكتر..
"بللت فراشي"
الصبح بابا عاتبني: بنفع كده..
رديت بثقة: أنا ماعملتش حاجة!
سألني: يعني السرير أتبل لواحده؟
قولت: أنا متأكدة من نفسي.. إنت كنت نايم جنبي، يمكن إنت اللي بليت السرير.

**
أسهل حاجة، هاقول مش عايزيني! حاجتهم لحضوري مش قد حاجتي لوجودهم..
هاقول يمكن فيه ناس بعيد محتاجين لي!

هقول لنفسي: أنا في حاجة لناس محتاجين لي..

وهاغرق في وحدتي أكتر!

هناك تعليقان (2):

موجة يقول...

الانكار طبيعة انسانية من واحنا صغيرين :) موضوع جميل :)

زمان يقول...

مش حقيقي