الأحد، 4 مايو، 2014

حبس انفرادي


بقطعة الطباشير في يدي
أرسم مربعا على الأرضية:
أربعة جدارن -وهمية- تعزلني عن العالم
ألزم المساحة التي تنكمش باستمرار

في وضع جنيني
رأسي يدور لقلة الأوكسجين..
وتهتز صورة العالم
ألحظ أيادٍ ممدودة تجاهي
..
"ليست مجرد هلاوس"
أقولها لنفسي

ولكني..
أفقد الوعي قبل التأكد

هناك تعليقان (2):

موكا و ربنا يستر يقول...

اممم ...

اقتحام ..
و تربيتة بيد باردة ..
و "أفيقي" ..
و فتح كل الشبابيك و اﻷبواب و مسح كل الطبشور ..
دمار شامل 3:)
.....

يا عزيزتي ..
أضيفي لقائمة أعمالك هدف جديد
تتبع اﻷكسجين !
بل و ترك علامات إرشادية عند اكتشاف منابع جديدة
عشان تعم الفائدة

.

موكا يقول...

ايه رأيك ؟