الاثنين، 7 أبريل، 2014

رفيق الرحلة.. الأمان

  •  التعريشة/ "قطة شرودنجر"


السكون..
كلماتي المترددة..
صوتي المرتعش..
افتح جرح ينزف.. وأعبر عن مدى قبولي الضياع في الضباب بدلا من مواجهة الحقيقة!

اللحظة التي أعقب فيها بتردد شديد "أنا خايفة" .. ربما لأول مرة.*
كلماته الحريصة عن مشابهة الوضع ل"قطة شرودنجر" وإن السكينة ستأتيني مع الحقيقة وحدها..
اللوز الأخضر
جنينة عم رمضان - وادي الأربعين

  • الجبل

"وحدي أخف"
ثم استطرد.. ربما لأنني أمد يدي بالمساعدة ولا أعرف كيف أمدها طلبا؛ لهذا أمشي مثقلة بأعباء إضافية..
فيمد يده ليدعمني أثناء النزول..

أردف أنني استخدمت التشبيه بقطة شرودنجر منذ ما يزيد عن إسبوعين..
ـــ
* منذ تلك اللحظة أمسى التعبير عن خوفي ممكنا،،  دون الخوف من عواقب أكثر تعقيدًا

هناك تعليق واحد: