الأحد، 2 مارس 2014

موكا

كام مرة بفتكر حاجة عملناها سوا وببقى عايزة أرجع للحالة دي بينا تاني..
الثواني اللي بفتكر فيها تسلسل الأحداث لحد الوضع الحالي بستوعب ببطئ -كل مرة- إن الزمن بيتحرك في اتجاه واحد..

وإن كل أمالي الحالية تتلخص في مداواة الجروح اللي نتجت عن مأساة جريت منها بكل طاقتي لكنها طاردتني وحصلتني وشوهت جزء أصيل مني!



دلوقتي..
أنا عرفت؛ ليه مخنوقة بالمشكلة الجديدة كده.. وليه التواصل بيني وبين الناس بقى في اتجاه واحد!

شكر خاص للي دمر الاتجاه التاني..

هناك تعليقان (2):

موكا يقول...

موكا
ياه
من زمان نفسي تيجي سيرتي هنا
بس مش في هذا المحل
..

الزمن بيتحرك في اتجاه واحد
شئنا أو أبينا

حاولي تخطفي منه حاجة حلوة قبل ما تسيبيه يمر بكل ألمه
حقك
زي ما هو بياخد من روحك حتة كل مرة
لازم تاخدي معاكي حاجة طيبة
ها تخفف الوجع بعدين

حاجة طيبة بتاعتك
...


""شكرا"" تتردد بصوت أعرفه جيدا بلا انقطاع
و كل علامات التعجب المستنكرة النافرة الحادة

لو بس يكون ده يكون بيخفف ألمك
بنفس القدر
...

غير معرف يقول...

اﻹجابة : ولا مرة.