الأحد، 16 مارس 2014

.. 3


في اللحظة اللي طبنجته كانت في بوقي وسامعة احتكاك الرصاص بالماسورة ماكنتش بفكر غير إن هانت.. لحظة كمان والكابوس هاينتهي

لما صحيت.. حزنت

مش عارفة علشان الكابوس مانتهاش
ولا علشان ماعنديش حاجة أقاوم ليها الموت

ليست هناك تعليقات: