الثلاثاء، 11 فبراير 2014

البهجة سريعة التطاير


النهارده
 جاتلي رسالة لطيفة جدا من طالب سنغالي كان معايا في سكشن الفيزيا الرياضية الترم اللي فات.


في لحظة ابتهجت جدا..

أنا مابردش على التليفون، مابردش على أغلب النمر مش بس اللي مش مسجلاها عندي.. هو حاول يتصل ثم بعتلي الرسالة !

"hi! doctor Radwa it's u'r student Zakaria from Senegal. so it's long time i miss u and am so sorry if i bother u. thank's "


البهجة مافضلتش كتير دقيقتين أو تلاتة.. ثم تقريبا طول 40 دقيقة وأنا دموعي بتنزل!

أول حاجة جت ع بالي إن
"بيقتلوهم"
ثم
"بنعلمهم فبيتقتلوا"
"بييجوا الجامعة علشان يتقتلوا"
"ممكن مايتقتلوش لو سكتوا"
"بس احنا بنعلمهم يتكلموا.. يصرخوا.. يفكروا.. بنعلمهم علشان يعرفوا يعيشوا أحسن"


"بيقتلوهم .. والناس مبسوطة"


مش الكل راضي عن الوضع عارفة.. بس فيه اللي راضي ومبسوط..
دفس راسه في الرمل زي النعامة لحد ما الدم ع الأرض نشف ورفع راسه بعدها واستكمل حياته بشكل عادي
لا مش عادي..ده كمان بيشيد بالأمن والأمان!

...

من شهر ونص أنا كتبت:

أنا بحب التدريس والتصوير والفيزيا والطبخ..
اممم
بقليل من التركيز.. وتجاهل تام لكل معوقات الحياة المنهكة في القاهرة.. والناس اللي بتمص دمي ع الفطار ع سبيل التحية!

فأنا عايشة حياة أحلامي!


دلوقتي "الحياة" نفسها بقت بعيد جدا جدا

هناك تعليق واحد:

نهى جمال يقول...

بيقتلوهم يبقى على إبه الخلفة و الحياة كنت بفكر في النقطة ديه !

بس برجع اقول وهو إحنا عايشين أصلا !