الخميس، 29 أغسطس 2013

الوضع الإقليمي

طيب أنا بتصرف بعنف وعدائية، بس أي حد بيحاول يتعامل مع الواقع كإن مافيش حاجة حصلت مش هاعرف اتعامل معاه بسلاسة!

في مجزرة حصلت على بعد كام كيلومتر وماقامش بيها عدو ولا كانت جزء من حرب دخلناها
ناس قرايبنا زمايلنا جيراننا اتقتلوا.. 
مساجد وكنايس اتحرقت وناس أكل عيشها اتقطع أو اتهجرت من بيوتها

صحيح بنصحى الصبح نروح أشغالنا ونطبخ وننشر الغسل.. بناكل وبنقابل أصحابنا وبنحاول نقضي وقت لطيف!
لكن كل ده مش هايغير من حقيقة اللي حصل!
أي حد مش مستوعب إننا عايشين في كارثة فهو شخص عنده خلل في الإدراك!

خلص الكلام
:(

الأربعاء، 28 أغسطس 2013

الثلاثاء، 27 أغسطس 2013

استنارة

عكس كل اللحظات اللي بتمر وأنا مش واخدة بالي منها أو تركيزي كله في فكرة مجردة منفصلة عن الواقع، فيه لحظات ببقى واعية فيها جدا بشكل بيخضني جدا وقتها وبعدها كمان!

اللحظات اللي ببقى مدركة فيها إن "That's it!"..
يمكن هي الخضة دي اللي بتخليني استمر بعدها في نفس النمط من الأفعال رغم ثقتي ومعرفتي الكاملة إن الجاي مش زي اللي فات.. بفكر يمكن يكون الموضوع مش كده، يمكن الفكرة اللي ف راسي هي اللي بتتسرسب جوا تفاصيل الحياة وبتسممها ف الموت بييجي نتيجة مش سبب!

على مدى السنة اللي فاتت..
تحديدا من نص أغسطس اللي فات وأنا في مكان بعيد جدا عن الكومفورت زون بتاعتي. من أول اللحظة في الباك-يارد تحت السما الواسعة في البلاد البعيدة وإطباق الغربة تماما على القلب.. الفجوة الكبيرة في الصدر لإن قلبي التهمته الغربة تماما فمبقاش فيه مجال اني افرد ظهري واقعد باستقامة! إدراك إن دي رفاهية غير متاحة، وإني مضطرة أفرد ظهري رغم كل شيء لإن مافيش حد هنا اسند عليه..

مرورا بكتير من المشاهد اللي عقلي قرر مايتخلصش منها ويحفظها في خانة الذكريات البصرية!

لحد اللحظة في أول أغسطس ده وأنا بتجاهل بشكل واعي تماما الشوكة في صباعي وبكمل اللي بقوم بيه! وإدراك إني هالزم موقعي رغم الألم!

السبت، 24 أغسطس 2013

الخميس، 22 أغسطس 2013

م الأول..

تعرف صاحبك اللي مش بتفتكره غير في المصايب؟!
أهو ده شريف..

وكإنه العلامة اللي بتقول كل ده غلط..
كل ده مش بتاعك..
كل دول مش ناسِك..
كل ده إسود..
وكإنه نقطة النور الأولى الأومض!
وكأنه لسه هنا..
وكأني لسه هناك قاعدة جنبه على الأرضية الباركية ببص لبسمته اللي فضلت لغز عصي على الحل!
ــــــــ
شريف!
يمكن لازم أفتكرك قبل/مع كل مصيبة علشان استقبلها بنفس القلب! نفس الطاقة اللي استقبلت بيها فراقك!
نفس الـــ "مش فاهمة"
نفس الإنكار والحياة اللي بتستمر.. نفس الألم اللي بيضرب لحد أعمق مكان جوايا ويسيبني مشروخة وقايلة للسقوط.
نفس الانهيار المفاجأة للكل وأولهم أنا!
يمكن!!
ــــــــ
أنا بس حاسة إني بسقط في كل الإمتحانات يا شريف! وإني ف الأخر...
هاشوفك بعيد جدا في جنتك ويبقى كل اللي شاغلني تلمح البسمة اللي على شفايفي علشانك!

الثلاثاء، 13 أغسطس 2013

صمت/ صخب

تلك اللحظة التي تخرج الموسيقى فيها من سماعات الموبايل في الأذن و سماعات اللابتوب ولا أصغي لها

لأن المغص مايزال هنا
ونبضي أعلى من الطبيعي .. كالعادة

الأربعاء، 7 أغسطس 2013

الخميس، 1 أغسطس 2013

توثيق!

فقط للتوثيق!


رأسي فارغ إلا من بعض صور خيالية لا يربطها سيناريو!


أتجاهل بشدة أي تفكير في التبعات..
وأتذكر ابتسامته المودعة الي رحلت بسرعة فوق دراجة!


أبتسم وتتسع ابتسامتي كلما تذكرت كلماته!
أهز رأسي بلطف وأكرر
"فعلاَ"

أول أغسطس 2013

مالناش غير بعض

تِدينا الدنيا ساعات وتروح
وتسيب جوانا فرح وجروح

ونروح نتغرب فين مانروح

مالناش غير بعض!