الثلاثاء، 31 ديسمبر، 2013

طيبة!


1-
سأتجاهل بوعي كل اللحظات الطيبة.. واتذكر رعشة صوتي وأنا أقص باقتضاب شديد الكابوس المتكرر
-الذي لم يكن كذلك-
أنا وأبي نمشي في اتجاهين متقابلين داخل ساحة المطار.. قلبي ينبض بعنف من شدة الفرحة، ثم تتمرر الفرحة بقلبي فتقطعه من القسوة لأنه لم يتعرف علىَّ!

2-
يقول محمد أنه" كابوس بامتياز"
ولكني أرى الواقع أكثر كابوسية..

ولهذا فالكابوس -بتعريفي- هو الأكثر قبحا وألما وقسوة من الواقع!

في المرة القادمة سأشرح وجهة نظري للموافي.. وأخبره أنني لا أري في النوم سوى أحلاما أكثر طيبة من الواقع.

3-
سأحتفظ لنفسي بتلك اللحظات الطيبة التي تخللها المطر..
والحلم الطيب جدا
وملامح أحبابي المجهدة
..
لتأريخ العام


هناك تعليق واحد:

موكا يقول...

عام جديد أطيب و إشراقات أكثر سخاء و سطوعا .. كل عام أنت بخير .