السبت، 9 نوفمبر، 2013

تكرار يفيد التوكيد!

بعدما سهرت الليلة بأكملها مع الفتاة التي تفهم أبعاد كل كلمة أقولها..
وبعدما استعدنا الشغف القديم/الجديد..

طوال أربعة ساعات من النوم كنت أبحث فيها عن الPrinciple axes* لبهجة الحياة، حيث لا طاقة هناك تستهلك في اتجاه أخر غير الهدف، حيث كل شيء ملون جدا.. وكل إيقاع صالح للرقص!
..
و "كل البشر فرحانين"

تلك اللحظة التي كان عليَّ أن أهتف فيها "وجدتها".. لكنني بكل نشوة المعرفة هتفت
"بحبك"



ــــــــــــ
* أعرف جيدا أنك لن تفهم تعقيدات الفيزياء ولكني ستكفيني دائما ابتسامتك التي تستقبل بها كلماتي عما أحب :)

هناك 3 تعليقات:

Muhammad يقول...

ما ان وصلت الى التنويعة على الحادث الارشميدى "وجدتها" بعد استبداله بـ "بحبك" حتى ضحكت جدا :D

النص حلو اوى، وان غاظنى انك مشرحتيش الجزء الفيزيائى - يعنى ممكن يتخمن فـ عمومه من السياق، بس برده كنت عاوز اعرفه؛ اصلى بحب الفيسيا :D

Muhammad يقول...

لأ فعلا بقى النص حلو، وصوفى كمان

Radwa يقول...

فيه كميات فيزيائية لو طبقت عليها المجال/القوة في اتجاه ما الاستجابة بتيجي في الإتجاه ده واتجاهات أخرى جانبية (عمودية عليه) كذلك..

ماعدا تلات اتجاهات بنسميهم الPrinciple axes دول الفعل والاستجابة في نفس الاتجاه ومافيش أي تأثير بيظهر في أي اتجاه تاني!

تخيل الحياة لو كل مجهود بتبذله يؤتي ثماره كاملة.. دون طاقات مهدرة في اتجاهات غير مرغوبة.

:)
بتبسط جدا لما النصوص بتعجبك يا محمد!

دُمْتَ طَيبًا