الثلاثاء، 5 نوفمبر، 2013

جحود

..
الأعزاء..
الذين يغمرونك بالرعاية!
ستغيب عنهم تلك الوحدة اللامرئية التي تعتصر عنقك.. فتمنع عن صدرك الهواء!

بشأنهم..
ستظل تتسأل طويلا!

أيهما أرحم..
غيابك التام واعتزالهم..
أم حضورك البارد المزرق المختنق؟!


هناك تعليقان (2):

Muhammad يقول...

مينفعش يبقى حضور بس مش بارد ولا مزرق ولا مختنق؟

===

حلوة التَكْنية عن الحضور بـ "الوحدة اللامرئية التى تعتصر عنقك"؛ يُفترض بالحضور أن يزيل الوحدة، لكنه - للمفارقة - لا يفعل؛ إنها هناك، تمنع عن صدرك الهواء. ثم تمتد الصورة - منطقيا - إلى السطر الأخير، إذ مع قلة الهواء الداخل إلى الرئتين، طبيعى أن تظهر أعراض من قبيل: البرودة - الازرقاق - الاختناق

فقشطة عليكى بقى يا رضوى وكده :)

Radwa يقول...

قشطة
:)