السبت، 12 أكتوبر، 2013

فرصة تانية

عزيزتي
...
باعيد قراية "حجرتين وصالة".. عارفة بعد أول كام جملة لازم يبقى فيه ابتسامة م الودن للودن.. مستمتعة جدا وبقالي كتير ماستمتعتش مع كتاب كده! الغريب بقى إني في القراية الأولى كان قلبي ضيق جدا تجاه كل شيء وفاكرة كويس إني قيمتها بنجمتين وتعليق سلمي يومها عن الجحود.. بس والله ماعجبتنيش!!
:D
دلوقتي حالا بفكر حاجات كتير في حياتنا تستاهل فرصة تانية..

في نفس الوقت بفكر إني محتاجة فرصة تانية، من اسبوع كده وانا بتمشى مع حسين كنت بقول إني مش عندي نية في بذل أي جهود لاستمرار علاقة ما، كل الجهود المبذولة مش بتوصل لنتيجة غالبا لولا بس وجع القلب! والعلاقات اللي بتعيش مش محتاجة مجهود م الأول يبقى لزمته ايه بقى!!

عندي امتحانين في أخر نوفمبر وشغل كتير.. أول مرة أتحمس لامتحان كده :) مع إني المرة اللي فاتت كان تقيل على قلبي قوي المرة دي مبسوطة بيه!

أنا بحب الشغل جدا! "الشغل" نفسه الأفعال والتفاعل مع الطلبة والفيزيا - قلوب وفراشات- بحب جدا اللحظة اللي عيونهم بتلمع علشان وصلهم نفس البهجة اللي عندي!

البلد بتولع.. أنا عارفة إني قلت الكلام ده من سنتين يوم ماسبيرو! لكن بحاول أقنع نفسي دلوقتي إن هاييجي وقت ناخد فيه فرصة تانية، وإن الوضع مش كارثي زي مانا شايفة، -عارفة إني بكذب على نفسي بس مش عارفة أنام-

وبالتأكيد يعني ربنا يتولانا برحمته!


ليست هناك تعليقات: