الأحد، 2 يونيو، 2013

على قد ماحبينا

عزيزي محمد..
هل جربت هذا الحب الذي ينتهي لحب أكبر منه؟
هل شعرت بالامتنان يغمرك تماما رغم جرح قطعي بصدرك يمكن لكف مضمومة أن تستقر بداخله دون أن يزعجها ضاغط!

ولكن الجروح تندمل يا عزيزي.. وحده الامتنان الذي رُزِقتَه يفيض ويستمر!
يملأ كل الفراغ الذي خلفه حب عابر..
يطبع أثره على جدران منزلك.. تلك التي توقفت منذ سنوات عن الإهتزاز إثر أصوات الأحبة!
الامتنان؛ يرسم ابتسامة -غير مبررة- فوق شفتيك.
أمام المرآة.. تحتار عيناك هل تحدق في الشفتين فتتسع الابتسامة؟ أم تراقب حدقتين بهت لونهما من طول البكاء؟!
...
لمحة واحدة لبياض عيني الذي استحال للوردي في الصباح تفسد طعم النهار..
لكنني أتذكر النصيحة جيدا:
"ماتخليش نفسك تصعب عليكي.. ماتسيبيش نفسك للإحساس ده"!

فأعود لأتذكر كيف إنجلت الحقائق بفضل الحب!! كيف صارت "أنا أريد/أرفض/أحب/أكره.." بهذا الوضوح!

فالحمد لله.. الحمد لله كثيرا

عزيزي محمد..
أوصتني صديقتي منذ أشهر: "للحزن ميقات فالزميه.. فإن لم تفعلي فسوف يتسرب ليسمم شريان أيامك القادمة"
فالتزمت الميقات ولم استسلم له..
حتى تلك اللحظة التي أعتصرني فيها الألم وأنا أقرأ أمنيته لعيد مولدي!
ذلك الــ... "لا أدري"

ولكن للّطف الرب صادفت البلسم بعد دقائق..
فانهمرت دموع امتناني ومازالت!

محمد.. هل صادفت البلسم؟ّ!
ذلك الإكسير..
يرمم ماظننته تحلل للأبد
يعيدك لمسارك الذي إنحرفت عنه.. حتى نسيت
يصالحك مع طفل كنته وظل غضبه سدا جبارا بينك وبين نفسك!

محمد..
تبدو الحياة بالألوان الطبيعية الآن.. مازال الرمادي في الصورة، لكنه تقلص لحجمه الذي استحق.


هاقول ايه بس

الفرحة في مشوارنا تاني هاتلاقينا

هناك 7 تعليقات:

Muhammad يقول...

أحب كتابتك حين تصفو، حتى لو جاء صفوها شجىً وأسىً كما جاءت الآن. فيها من الحزن الشفيف ما فى لحن على قد ما حبينا

ولأن اسمى محمد، فقد صادفنى نداء النص، وإجابتى عن كل أسئلته - يا صديقتى - بالإيجاب: نعم جربت وشعرت وصادفت. كنتِ محقة: احنا كتير

يُفترض بى الآن أن أقدم شيئا من النصيحة، جرت العادة بذلك، غير أنى - وسامحينى - لن أفعل. سأكتفى بإطراق الرأس فى تفهم، ومحبة من أجل الجميع

ثم ماذا أقول؟

عرفت صديقا كويتيا استفدت عنه هذه الكلمة: اللهم أرجع كل حبيب لحبيبه، أو أرح كل حبيب من حبيبه

فاللهم أرجع كل حبيب لحبيبه .. أو أرح كل حبيب من حبيبه

والسلام :)

Radwa يقول...

اللهم آمين
:)

Radwa يقول...

بالمناسبة الكلام ده مكتوب علشانك إنت فعلا
:)

saadebaid يقول...

اسمعي نصيحة صديقتك للحزن وقت

Muhammad يقول...

:)

Radwa يقول...

سعد
:).. سمعت النصيحة
وأهو وقته خلص الحمد لله

محمد
:)

Hegazy Saad يقول...

الله :)