الأربعاء، 12 يونيو، 2013

أهل ودي..

وكان اﻷيام تصالحني فلا ترحل دون أن تطبع على قلبي سعادة خالصة..
كأني استحق كل هذا الفرح.. يقاتل الوحشة بصدري حتى ينتصر!
أيقنت اخيرا أن "الفرح جاي" فتوقفت عن مصارعة الألم والكأبة..
أوفر طاقتي لبهجة مستحقة..

فلا تخيب أمالي!

هناك 4 تعليقات:

نهى جمال يقول...

يارب لا تخيب أمالها :)

Muhammad يقول...

ايوة وفرى الطاقة؛ عشان لما تفتحى الهويس يا فؤادة الميا تغرقه بقى وتفطسه فطيس :D

ان شاء الله هتبقى ألسطة :)

راء يقول...

ربنا يبسطك يا رووو
:)

saadebaid يقول...

الفرح جاي