الجمعة، 24 مايو، 2013

رِفْقًا بِالْقَوَارِيرِ

هناك تعليق واحد:

Muhammad يقول...

نحتاجُ - معشرَ الرجال - إلى من يذكرنا بهذا الحديث كثيرا. الحديثُ ماسّ إلى أقصى مدى، وليس يدانيه غيرُه مما يكتب الكاتبون وإن أبدعوا فى الحرف. صحيح، أوتى جوامعَ الكَلِم!

على الناحيةِ الأخرى، لم يعد كثيرٌ من شقائقنا يرضين بمنزلة القوارير، وأراه جهلا منهن بما فيها من أشياء أستطردُ كثيرا لو شرعتُ فى تفصيلها، لكنّ اللافت فى هذا السياق أنهن يفزن بالقارورية بما لا يفزن به بالشراسة

هذا من جهةِ ظاهر القول، وإن أمكننا تأويلُ استدعائه هنا على مناحٍ أخرى. وكفى :)