الثلاثاء، 30 أبريل 2013

فجوة

ولكني تعلمت ألا أحد يمكنه ملئ الفراغات التي يتركها الراحلون..
سيظل غيابهم يؤلم..
-وكأن حضورهم لم يكن-

ما أعرفه أنني أمنح كل ما استطيع.. كله فعلا
ولكن ما أجهله؛ هل تعي هذا وهي تطلب المزيد
ألا ترى احتياجي للدعم..
ألا ترى سقوطي..
لحظة اتكائها علىّ

لا تقلقي..
لن يملأ الفراغ الذي خلفتيه أحد!

هناك تعليق واحد: