الأحد، 30 ديسمبر، 2012

عتق!

سانت كاترين.. ديسمبر 2012
من تصويري

يسمونه سكران*..
نبات بري صغير؛ في البدء حذرني صديقي من سميته، ثم أفاضت صديقتي أن متعاطيه و لو بنسبة ضئيلة جدا يستمر لأيام في حالة هلوسة و حساسية شديدة من الضوء و قلق و تشنجات، هلوسة تجعلك تؤذي نفسك دون أن تدري.. أما الجرعات الكبيرة فتؤدي للموت..
لفت نظري لجمال أوراقه.. كبيرة تبدو ممتلئة بالعصارة كأوراق الصبار. خضارها مختلف و حضورها بهيج وسط الجبال!
**
منذ ما يقرب من أربع أعوام أختبرت حدثا عصيبا. لم استوعب سوى منذ وقت قصير جدا مدى عنفه وأثره علي وردود أفعالي بعده..
لفترة طويلة أجمع هشيم الزجاج المتناثر..
و اليوم كانت قطعتي الأخيرة..

أظنني..
سأتوقف الآن عن آذيتي بنفسي أو بتسامحي مع الأخرين في هذا!

و أخيرا..
أحمد الله على نجاتي
و هداياه التي أنارت طرقا كتيرة و فتحت أبوابا ظننتها موصدة.

الحمد لله
ــــــــــــ

ليست هناك تعليقات: