الأحد، 2 سبتمبر، 2012

حدث.. بالفعل




كان ساعدي الأيمن قد تحلل..
عندما كشفته في العيادة
و لم يكن لدي مبررا لأغفر لنفسي ما حدث


كان ساعدي قد تحلل تماما،
و طبيبي غادره النطق
و اللوم غطى ملامحه


كان ساعدي الأيمن قد تحلل تماما..
و لكني رفضت استبداله بآخر صناعي
.
.
و مازلت عاجزة عن تقبل الأمر


هناك تعليقان (2):

kimo يقول...

رجعنا للنكد تانى
:(

رضوى داود يقول...

لا ابتسم و ابتسامة واسعة كمان
:D
مافيش نكد هو بس أبواب بنقفلها كويس ورانا علشان نملا قلوبنا فرحة من غير منغصات
:)