السبت، 21 أبريل 2012

شرط المحبة

يسألني صديقي عن الحلو بشأن ال Phase transition الأخير بحياتي؟!

هو يراني غاضبة جدا هذه الأيام و سريعة الإنفعال.. و اسأل ألا يلاحظ التغيير في نبرة صوتي أو صدق ضحكتي.. حماسي الذي لم يعد يفتته الإرتطام المتكرر بكل تعقيدات المجتمع و شروطه التي لن أفهمها أبدا؟
نعم يا صديقي أنا أغضب بسرعة و أعبر عن غضبي بعنف.. و لكني أهدأ سريعا أيضا.
أهدأ و أعاود التخطيط.. فلقد نجحت أخيرا في التعبير عن كل مايدور في رأسي بشكل فوري فلا يظل هناك سوى أفكار طيبة تربت علىًّ كلما مر بها خاطري..

أحاول التعلم من حمزة يا صديق.. أقلده في القيام السريع بعد كل سقوط فلا أصيب النجاح في كل مرة..
و أتذكر نصيحة صديقنا المشترك:
"شرط المحبة الجسارة .. شرع القلوب الوفية"
و لأنه شرط "لازم" فيما يبدو.. فأنا أحاول الإلتزام به في حب رضوى


ليست هناك تعليقات: