الأربعاء، 4 أبريل، 2012

بحر التمني*

بيقولوا؛
إن الرجالة لما بتقعد ف البيت بعد المعاش بيبقى صعب احتمالهم، لأنهم بيبقوا عصبيين جدا و بيدققوا ف كل التفاصيل من الفراغ..

كان نفسي ألمس شعرك الأبيض بإيدي
و أتخانق معاك على كتبي اللي بتفتش فيها و تستلفها و مابترجعهاش مكانها
و أزعل منك علشان بتهرج مع أصحابي ف التليفون، و انا بتكسف لما تعمل كده، وتزعقلي كل يوم علشان بشرب فنجان القهوة على الريق بس ترجع تعاكسني علشان تقعد معايا و أنا بسمع مزيكا مع القهوة
:)
تحط إيدك بسرعة على عدسة الكاميرا وانا بحاول ألقطلك صورة و إنت بتقرا، ماهو ضحكة عينيك ماينفعش مايتصوروش!! و أنا أزعق بقى علشان لمست العدسة بصوابعك

و نتخانق كل مرة علشان انا بحب أطير البيض بتاع الفطار في الهوا و انا بقلبه و إنت شايف إن دي طريقة ماتليقش بمودموزيل "رقيقة" زيي!!

أحلى لحظة اللي كان دراعك فيها هايكون على كتفي و أنا واقفه سرحانة في البلكونة،زي النهارده، و مش عارفة أفتح معاك الموضوع إزاي!
و إنت تفاجاني بسؤالك؛ هه هاتقابليه تاني إمتى بقى؟!
فارفع كتفي زي العيال و ابتسم و عيني ف الأرض!

تعرف كان نفسي تبقى معايا قوي، ماقدرش أقول إني محتاجالك دلوقتي أكتر من أي وقت تاني لأن ده إحساسي طول الوقت**

ـــــــ
* أو لعنة ملعقة عسل حنانه الأبوي غير قابل للاستبدال
**كان فيه كلام كتيرع بالي بس كفاية كده دلوقتي الكيبورد غرقت دموع

ليست هناك تعليقات: