الثلاثاء، 13 مارس، 2012

المعادي

13 مارس
أنا مش بكره المعادي
بس ماعرفش طريقة عملية ماتخليش ريحة البنج ماتجيش على بالي كأني هناك
ماعرفش طريقة تمنع أرضية المترو تخضر شبه أرضية المستشفى
ماعرفش أبعد نبرة صوتك في تليفوني بتسألني اتأخرت ليه عليك
مش قادرة أنسى الليلتين الطوال جدا، اللي -غالبا- ماخلصوش لحد دلوقتي

الحاجة الوحيدة اللي لقيت حل فيها،
هي دموعي اللي بقت بتغرق وشي بشكل عابر جدا في التاكسي
و أنا بمنتهى البساطة بتجاهلها

ليست هناك تعليقات: