الجمعة، 10 فبراير 2012

أمي .. و العصيان المدني


من بداية الثورة في يناير 2011 و انا كل ما يحصل أي حاجة أفكر يا ترى ماما كان هايبقى رأيها ايه؟
خصوصا إننا كنا بنتبادل الأراء في الفترة الأخيرة من حياتها و نفضل نحلل هو ليه حصل كده أو اشمعنى الشخص الفلاني هو اللي تم اختياره و حاجات بالشكل ده
ماما كانت أكتر حد بتكلم معاه ف البيت، كانت مستحملة صداعي، الله يرحمها..
و بعد موتها تقريبا ما بقتش أتكلم زي الأول خصوصا في البيت، أوقات كده ألاقيني إنفجرت في الكلام  لمدة ساعتين متواصلين مع مي أختي، لكن حتى ده مابقاش بيحصل كتير.
بقيت ساكته قوي ..

بقالي فترة بعيد قراية كتاب "رحلتي الفكرية- للمسيري" و بسأل نفسي هو أنا ليه بقيت كده!
إزاي بقيت الشخصية دي ، بحاول أدور في كل ذكرياتي على أحداث و ناس قابلتهم يخلوني أفكر و اتكلم و أعيش بالطريقة دي؟!!

أنا صحيح ماعشتش مع أبويا وقت كافي لكن عارفة كويس موقفه كان هايبقى ايه من العصيان المدني، لأن بابا أول واحد في حياتي يسألني
و إنتي بتعملي كده علشان انا رأيي كده و لا علشان إنتي مقتنعة؟ و لو ده رأيك مقتنعة ليه بقى؟"
بابا أول واحد يقولي "الكلام ده مش منطقي"
و يعلمني أفكر، و أدور على المعلومة بشكل منظم..

فاكرة كويس لما سألته على حاجة في كتاب التاريخ بتاع المدرسة و قالي "مش عارف بس ممكن ندور و نشوف في المكتبة"
و فعلا قعدنا أنا و هو ندور في الكتب بتاعته على الموضوع لحد ما وصلنا لرأي!!
أنا فاكرة كويس قوي، إني بعد سنين من الموقف ده بقيت أقرا التاريخ في الكتب و أرجع في النهاية لكتاب الوزارة بعد ما أكون كونت الرأي بتاعي؟
مرة ، و كنت صغيره قوي بابا سألني باستنكار "إنتي إزاي مش عارفة أنا بشتغل ايه؟ مش المفروض تتأكدي إن الفلوس اللي بتاكلي منها و بتخرجي و تتفسحي حلال؟"
ساعتها كنت صغيرة قوي تقريبا في تانية ابتدائي، و ماكنش يهمني أي حاجة في الدنيا المهم إننا كلنا عايشين سوا مبسوطين و كل حاجة عايزاها بابا أكيد هايجيبهالي!! انا فاكرة المرة دي كويس لأن دي تقريبا المرة الوحيدة اللي بابا يعلق فيها على موضوع إنه "حلال" أو "حرام" ،و مافتكرش أي مرة سمعت التعليق ده منه تاني.
علشان كده عارفة رأي بابا حتي لو سمع رأي مفتي الجمهورية و بابا الكنيسة، عارفة كويس قوي إنه كان هايقولي فكري كويس، و خدي قرار!

لكن أمي!!
مش عارفة..
فيه حاجة جوايا بتقولي ماما ماكنتش أبدا هاترضي بالظلم الواقع على الناس، لكن ماعنديش دليل، مش قادرة أفتكر موقف، يخليني قدام نفسي واثقة قوي كده!
أمي هي أكتر إنسانة مسالمة شفتها ف حياتي، يمكن علشان كده بقول لنفسي مش بالضرورة كانت هاتوافق إني أنزل مظاهرة و لا أشارك في إضراب. و برجع أفتكر إنها شاركت معانا-أنا و أخواتي- في إضراب 6 إبريل 2008

يا ترى ياماما كان هايبقى موقفك ايه دلوقتي
كتير من أصحابي و أصحابها و قرايبنا بيقولوا إني شبه ماما قوي، و انا لما بسمع كده بقول في سري مش عايزة أبقى مسالمة قوي زيها..

النهارده اتفكرت موقف لما حصل يمكن كنت في رابعة ابتدائي.
كنا وقتها و طول السنين اللي بعد كده عايشين على مرتب ماما بس.
كانت راجعة من الشغل بعد ما قبضت مرتبها، ماما كانت بتشتغل في إدارة تابعة لوزراة التعليم العالي في الدقي و إحنا ساكنين في أكتوبر،فاكانت بتركب أتوبيس من الدقي للجيزة و بعده تاخد ميكروباص أكتوبر.
في الأتوبيس فيه واحد شكله محترم كده و بدقن عرض إنه يشيل الشنطة بتاعتها لإنه قاعد و هي واقفه و كان بيحرك شفايفه كإنه بيسبح!
لما الأتوبيس وصل عند جامعة القاهرة الراجل قام و إدي لمامتي شنطتها و نزل و هي قعدت مكانه، و اكتشفت إن مرتبها اتسرق، بس ماما ماسكتتش، خلت سواق الأتوبيس يقف و نزلت منه، و مشيت بسرعة للمحطة و لقت الراجل و فضلت تزعقله "أنا عايزة فلوسي"
و هو رد عليها "طب بشويش بشويش، تعالي على جنب كده" لكن ماما فضلت بتزعق "لا انا عايزة فلوسي هنا و دلوقتي حالا"
قام حط ايده في جيبه و اداها كبشة فلوس و قالها "اهي فلوسك اهه يا ستي"
ماما ماخدتش الفلوس و مشيت على طول استنت و وقفت تعدهم علشان تتأكد إن مافيهمش زيادة !!و تبقى فلوس حرام!!
و طبعا فضلت تترعش لحد ما روحت البيت
و حكيتلنا..:)

أمي زي مامسكتتش على فلوسها تتسرق ماكانتش هاتسكت أبدا على البلد و شبابها اللي بيتسرقوا قدام عنينا كلنا

أمي اللي ماكانتش بتقبل أبدا إنها تاخد يوم أجازة إلا لو كانت طريحة الفراش علشان "مصالح الناس ماتتعطلش" على حد كلامها..

أمي اللي في أخر حوار بينا في دار الفؤاد كانت بتقولي إزاي الدراسة تبتدي و الطلبة بتوعك يروحوا الكلية مايلاقوكيش معاهم -تعليقاعلى كلامي إني هاخد أجازة لحد ما نطمن على صحتها- و الدراسة كان المفروض هاتبدأ تاني يوم، كانت هاتقف مع حق الطلبة في الإضراب تعبيرا عن رأيهم و حدادا على زمايلهم اللي اتقتلوا..

أنا لأني شبه أمي .. مع العصيان المدني

هناك 4 تعليقات:

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
تعليقى فى البوست دا
http://www.re7let7ayah.blogspot.com/2012/02/blog-post_10.html

hanan khorshid يقول...

الله يرحمها
اكيد هى سابت فيكي بقيتهاا
عشان كدا انتى كدا
(:
انا سعيدة اوى انى اكتشفت مدونتك
بس طبعا زعلانة انى مشفتهاش قبل كدا
البوست ده حلو أوى
ربنا يباركلك فى حاجات تانية كتير فى حياتك
بس عايزة أقولك حاجة
الصمت او السكوت عامل زى المرض اللى لما مش بنقاومه كل فترة بيستشرى اكتر
الصمت موجع أوى
حاولى متسمعيش كلام نفسك
واصلا متكلميش مع نفسك كتير
عشان لازم تتكلمى مع كل الناس كتير
مساء الورد

Rana يقول...

رضوى :)

AK يقول...

جميله اوى يا رضوى