الثلاثاء، 24 يناير 2012

Remember..!


بطلة قصة من قصص موركامي تعجز عن تذكر ملامح زوجها!!
أنا لن أنسى ملامحك أبدا حتى لو أردت. ستظل المرأة التي تطل على شاردة من مرآة الحمام صباحا تذكرني بابتسامتك..
ولكني الآن أتسائل؛ كيف أمكنك حمل ملامحه داخلك طوال كل هذه السنوات!!

الجمعة، 13 يناير 2012

أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ

1-
في سري ألعن الرجال في كل أرض
رجل واحد استحق كل هذا الغضب
أعجزعن الوصول إليه
2-
نبته الحب
تلك التي تحتاج للشمس
و خمس ضمات يومية 
لتنمو بشكل طبيعي
تنزع سيقانها من قلبي بعنف
دائما قبل أن تزهر 
3- 
التمثال النصفي الذي تراه لي
لا يحمل ملامحي كاملة
اين الندبة فوق حاجبي
تلك التي تنبض بالألم كلما ضحكت
فأبتر فرحي ليتوقف الألم
4-
المرأة في المترو تحاول استدرار العطف
ترعى أيتام .. هه
أريد أن أصرخ و انزع ملابسي
ليبرز ظهري المخفي
تحت الملابس و أثقال الحياة
و يرى الجميع أثر لحمي المنزوع
5-
أخبرتني يوما أنني أميرتك
و لكن .. بفضلك
سأظل دائما
ملكة الدراما المتوجة

الأربعاء، 4 يناير 2012

فقاقيع صابون .. عن الكائنات الحساسة

مش لأني ساكنة بعيد
لأن طريقي طويل


عارفة -موقنة- إن مافيش حد ممكن يوصلني
طريقي لازم امشية لواحدي
او على الأقل ده الإحساس اللي عندي
عموما شكرا على العرض
..
مش لان بتعجبني حاجات غريبة في الشارع
بس بجد نفسي ف مرة حد يوقفني و يجبلي اللي عجبني
لعبة بتطلع فقاقيع صابون كبيرة
و زي كل حاجة بتفرقع بعد شوية
..
ماهو ماينفعش ابدا
ابقى بعمل كل الدفاعات النفسية دي
علشان أقابلك 
او اكلمك في التليفون
ممكن تقولي
بعد ما اجهزها كلها
إزاي نقدر نفضل أصحاب

.
اسفة .. مش عارفة أقول مبروك لحد
..
انا بتفزع
مرات كتير في اليوم
من غير سبب واضح
و لأسباب كتير منطقية
لكن صعب تفسيرها

انا بفرح
اوقات كتير
و من غير سبب واضح
و لأسباب كتير منطقية

لكن فرحتي
مابتقدرش ابدا
تفضل معايا 
لحد ما اخلص طريقي
زي فقاقيع الصابون