الاثنين، 27 يونيو، 2011

19 .. الحكاية

الحكاية أَن لا حكاية
تلك التي قالها القبطان كانت خرافة
كي يسلِّي المسافرين في المحيط المديد
والحكايةُ الأخرى كانت خرافة أيضاً
كي يسلِّي الذين يغرقون.

الحكاية أنْ لا أحد في البستان
ولا أحد في الخيمة
ومن كان ينام ويزرع كان خيالاً
لا خيمة ولا بستان لكنْ قيل ذلك
كي يظنَّ الشجر أنَّ له ظلاً
ويظنّ التراب
أنَّه أُمّ.

الحكاية أَنْ لا أُمَّ
ولا قبطان ولا مركب ولا ظِلَّ
ولا حكاية.

وديع سعادة

الثلاثاء، 21 يونيو، 2011

15 .. A Spoonful Of Sugar


14 .. تغيير

و لكن الذي في بال مصطفى شيء أقرب و أبسط:
أن الناس دائما مرعوبة من أن تتغير حياتها، و دائما عندها حكم جاهز على أي تغيير، مع أن الواقع ملآن بالفرص و ليس فيه ضمانات.
وحده خوف الناس لهذا الحد من حياة أسوأ هو الذي يضيع عليها فرصة أن ترى الدنيا من عدة زوايا بدل زاوية واحدة.

يوسف رخا - كتاب الطٌّغرَى

الخميس، 16 يونيو، 2011

13 .. خسوف كلي

ليست المشكلة في الموت المتكرر.. بل في حالات الخذلان المتكررة و المتفردة.
أحصي الخذلان لأكتشف أمكانية جمعه في أجولة متعددة ، أضع لكل منها لاصق صغير يحمل تاريخ وفاة عزيز..
.
.
لا أمل تكرار..
I'm too young to feel like this
و لكنها الحقيقة التي تظهر جلية، أبدو بينهم عجوز فقدت ابنها في الحرب..
..
أرغب في كتابة رسالة طويلة تحمل تبريراً و أعتذار. ولكني لا أملك تبريراً يرضيني لما حدث..
.
.
.
يالله
.
.
لماذا يصادف الخسوف مساء الخامس عشر من الشهر!؟
.
.
القمر في السماء يعاود الظهور.
.
.
و قمري؛ يختفي نهائيا بأوراق رسمية.

السبت، 11 يونيو، 2011

11 .. باوبو

لقد كنت أعتقد دائماً أن اجتماعات الثرثرة لشرب القهوة كانت بقايا شعائر لاجتماع النساء سويا، فهي طقس مثل الطقوس القديمة لحديث الرحم أو البطن، اجتماع النساء اللاتي يتحدثن من أحشائهن، يقلن الحقيقة، يُضحِكن أنفسهن بسذاجة، يشعرن بأنفسهن مفعمات بالحياة، عائدات إلى البيت مرة أخرى و قد أصبح كل شيء أجمل.
كلاريسا بنكولا
نساء يركضن مع الذئاب

10 .. ثقب أسود

"سلم على عمك، شفاط الصريخ"
هذا بالضبط وجودك بحياتي،
تتمكنين ببساطة مدهشة، في شفط كل طاقاتي
يكفي ظهورك لتختفي كل الأشياء المفرحة
و أسقط في دوامة جديدة من السواد

الجمعة، 10 يونيو، 2011

9 .. ثلاثة

كنا ثلاثة أخرين.
..

تنتظرك -كعادتها- وأراقب كعادتي
بأمومة مفرطة ترعى أطفالا كثيرين
و ترفع عينيها من الإنهاك

فيتسرب الأمل للسماء
وحدي..

يمكنني الهرب من الجاذبية
تحملني لهفتي إليك

فأراك منشغلا مع أخرى
و أعود فزعة إلى فراشي
.

في الحلم،
لم تكن رائحتك غادرت وسائدي بعد.
.
.
في الحلم،

كنا ثلاثة..
و لكني استيقظت وحدي في الفراش

الأربعاء، 8 يونيو، 2011

8 .. تكرار

عارفة ..!!
كل المشاهد اللي حصلت بعد كده، ماكانتش بتقول أي حاجة جديدة..
أنا و أنتِ، في الأوضة الكبيرة،
الأرض غرقانة مياة مخلوطة بكافور..
و هدومي مبلولة رغم الحرص..
.
.
.
و بجدل شعرك ثلاث جدايل حسب السنة.

الثلاثاء، 7 يونيو، 2011

7 .. حرمان

يبدو أن الأمر يمكن اختصاره كالتالي:
محرومة أنا من دعوة منها تنهي كل هذه الدوامات الفارغة؛ دعوة صغيرة من أمي كانت كافية لإنهاء هذا الوضع،كانت ستنطلق من قلبها و بصوتها الخافت ترشدني للطريق وسط الفوضى فلا يمسسني كل هذا الألم.. و لا أتوه للحظة فتأكل قلبي الغربة..
الآن تائهة أنا بين ألياف "غزل البنات" الدبقة؛ تلتصق بها أفكاري و ألفاظي في محاولاتي لإلتقاط النور.. أصل -في النهاية- للسطح بذهن ممتلئ بالفجوات فلا أتمكن من التعرف عليَّ.

مدد
.. يا رب

الاثنين، 6 يونيو، 2011

6 .. هاتشتغلوا دكاترة يا باشمهندسين

انا مابحبش المهندسين و الدكاترة
المشرف بتاعي باشمهندس قد الدنيا
و بيثبتلي كل يوم ان فيه مهندسين في الدنيا بتفهم ..
آه بتفهم كده و "حلوين" احم .. أقصد يعني روحهم حلوة
اصل كل المهندسين اللي كنت بقابلهم قبل كده كانو بيتفزلكوا كده و بيطلعوا في الأخر مش فاهمين حاجة
:S
ما علينا
النهارده انا محتاجة دكتور بيحس بقى -ده لأن انطباعي الدائم ان الدكاترة عندها نقص في الاحساس عموما- علشان الدكتور بتاعي الله يمسيه بالخير هو الراجل شاطر جدا و اشهدله بس يعني اللي بيحصلي م الأعراض الجانبية م الدوا ده دخل في نطاق قلة الأدب يعني
امممم ماعلينا

كل ما افكر في الموضوع ده افتكر جملة من فيلم أوعى وشك

"هاتشتغلوا دكاترة يا باشمهندسين"

5 .. في القبول

"اللهم أهله علينا بالآمن و الإيمان و السلامة الإسلام ربي و ربك الله هلال خير و رشد"

الهلال و لو أنه ماكانش نونو قوي يعني بس كان حلو قوي ف السما و أنا مروحة، اكتشفت -اه و الله فجأة كده- ان الخسارات ممكن تفضل تتوالى و انا ساعتها مش هاعرف اعمل حاجة..
طيب خلاص بقى..
نركز في اللحظة..
طول الطريق للبيت بفكر إن اعقاد الفل هاتفضل ريحيتها حلوة حتى لو نسيت اسمها، و الهلال في السما كمان كل ما هارفع عيني و هاشوفه هاتبسط حتى لو مافتكرتش هو كان اسمه ايه ..
احم .. ماعرفش هو انا بس اللي لما بشوف الهلال بفكر ان الشمس واقفه الناحية اللي هناك دي علشان كده هو هلال و لا كل الناس يعني!!
بس ماعلينا..
ثم إن مافيش اي اهمية لأسامي الحاجات مادام مافيش حد بكلمه.. يبقى خلاص بقى

الأحد، 5 يونيو، 2011

4 .. 4D maze

لسه تايهة
ايوه لقيت الورق اللي كنت فاكرة أني نسيته في البيت، صحيح لقيته بعد ما الموقف ما خلص، و صحيح ماحدش أخد باله غيري أنه كان هايفرق وجوده..
صحيح لقيته بس الأحساس بالتوهان ما أختفاش بمجرد ما شفته!!
حاسة اني مش عارفة اخرج من المتاهة..
مش قادرة افتكر اتجاه القبلة في مكان بصلي فيه بقالي عشر سنين.. كل يوم بسأل هو القبلة كانت ازاي؟؟
معالم الحاجات كلها بتضيع و بيتبقى شيء هلامي مش مفهوم و شوية ذكريات عنه مش قادرة افتكرها..

انا تايهة

السبت، 4 يونيو، 2011

3 .. إلكترون

يومها كنا واقفين في المطبخ ..
و كالعادة اتحفتها بسؤال؛ " ماما؛ تفتكري كل الإلكترونات زي بعض بالضبط؟!!"
و كالعادة ردت عليا "ماعرفش، هما بيعلموكوا ايه في الكلية؟ .. خلصتي السلطة؟"
الوحيدة اللي كنت بسمح لنفسي اسألها عن حاجات عارفة انها مش هاتعرف ترد عليها، أصلنا كنا عقدنا صفقة،،
آه
الأول كانت دايما بتقول انها لما كانت صغيرة قدي ماكانتش بتفكر في الحاجات دي..بصراحة في الاول ماكنتش بصدق بس بعد كده صدقت..
و انا -لإني غلباوية قديمة- كنت برد بسرعة انا عايزة اعرف علشان لما يبقى عندي بنت صغيرة كده و تسألني أعرف ارد عليها، طبعا لا داعي لذكر الكلام اللي بعد كده عن قلة الأدب مع الكبار!!
بعد شوية وقت بقى فيه مجال اسأل و أنا عارفة اني مش هالاقي رد!! هو انا ماكانتش بلاقي رد؟؟
مممم
اظن كنت بلاقي.. ماهو مش دايما الرد إجابة السؤال.. كفاية يكون بني آدم عايز يسمعك بجد. يهمه يعرف ايه اللي شاغل دماغك حتى لو في الأخر مش هايفهمه .. هايعرفه بس.
المهم،
ياترى الإلكترونات كلها كلها زي بعض!!
كل الإلكترونات اللي ف الكون.. يعني مالوش شخصية الإلكترون ده.
ايوه اتعلمت انهم كلهم زي بعض .. بس مش مصدقة
آه
مش مصدقة بقى
أكيد الإلكترونات مش كلها شبه بعض
أكيد يعني
..
قلبي بيقولي كده

2 .. فرسان السماء

كان أول لقاء لي بالأسطرلاب، و نموذج للساعة المائية التي كانت موجودة على البوابة الشرقية للجامع الأموي بدمشق
كل شيء كان مجسما .. خرائط العالم التي رسمها العرب .."بحر الظلمات"،، المزولة.
في القاعة المكيفة كان الدليل يشرح و كنت هناك في زمان أخر..
في حضرة فرسان السماء ..
عدت الفتاة الصغيرة التي تشاهد أفلام كارتون عن جاليليو و كبلر و تقرأ سيرة الفارابي و الإدريسي و ابن سينا
..
بنت يتمرد شعرها على قيد الضفائر، و لا تتمكن من الفهم لماذا ينصاع الجميع للأعراف الغبية.

الجمعة، 3 يونيو، 2011

1 .. ميكانو

كان عندي ميكانو، بابا كان جابهولي و غالبا من غير مناسبة - كل لعبي كانت بتيجي من غير مناسبة- الميكانو كان من أكتر اللعب اللي كنت مبسوطة بيها قوي و فضلت العب بيه لحد سن كبير هو و الباتيناج...

ماما كانت بتضايق منه لأني كنت ببعتر المسامير و الصواميل في كل مكان و مش بلمهم كويس بعد ما اخلص و كان عندها احساس ان بنتها هاتكبر و تبقى ميكانيكي (: بابا ماكانش بياخد باله..

افتكرت امبارح اني ما كنتش بعمل مشاريع زي اللي موجودة في المانيول اللي كان جاي مع الميكانو كنت دايما بعمل حاجات بتاعتي بيت صندوق أو مكتبة حاجات كده مالهاش علاقة بالمانيوال..

انا افتكرت ده لما اخدت بالي اني عايشة حياتي كده دلوقتي، طول الوقت برتجل، بركب حتت الميكانو بالشكل اللي يناسبني و يريحني

المشكلة بتبدأ لما تكتشف ان قطع اللعبة بتختفي، و بتوه منك فا مش بتعرف تلاقيها بسرعة أو مش بتلاقيها خالص.. ساعتها بقى بيبقى تكوين شي خاص بيك بيبقى اممم ..

صعب ببساطة ،، صعب قوي

بس الأصعب؛ لما التكوين يختفي بعد ما تعمله ، لما تضيع منك تفاصيلك ..