الأربعاء، 12 أكتوبر 2011

الأثار الجانبية ل حمزة محجوب

دائما أرغب في إنجاب طفلة، أورثها كل الحكايات التي ورثتها.
تشاركني خبز بسكويت القرفة، و الموسيقى الكلاسيكية تملأ المكان
تسترخي في حضني، و أتوقف فجأة عن القراءة من الكتاب لأحكي لها موقف ما..
أغزل و هي نائمة جواري كوفية من الصوف بألوان الربيع..
و نضحك معا كلما وقعت على الأرض لارتباك خطوتها في حذاء بكعب مرتفع
تدور كلما أرتدت فستانا للعيد
و أخبرها كم أحبها كلما مشطت شعرها في استقبال يوم مدرسي جديد

دائما أرغب في إنجاب طفلة..
و لكني كلما قابلت حمزة و شاهدت ضحكته
أغير رأيي و أرغب في طفل يشبهه
لأنعم بثقل رأسه على صدري ناعساً

ليست هناك تعليقات: