الثلاثاء، 8 نوفمبر، 2011

افتتان .. 2


هي، بهتت عندما توقفت عن الضحك فجأة أثناء قراءتها لنص صديق و سمعت ضحكتك ترن في الحجرة.

هي، تغير مسار أفكارها بصعوبة شديدة كلما خطر لها كتفك، لا تريد سوى إيداع رأسها المنهك من الهموم عليه في سلام.

هي، تبتسم بشكل فجائي كلما تذكرت تعليقك على شيء، أو تخيل تعليقك على مايحدث أمامها لو كنت حاضراً.

هي، ترغب في قراءة مقاطع من الرواية التي بين يديها هذه الأيام بصوت مرتفع لتأكدها أنها ستنول إعجابك.

هي، تتخيل ممحاة تمسح بها ملامحك من خيالها .. ولكن بلا طائل

هي
.
.
 تقاوم بشدة الوقوع في شراك حبك.

هناك تعليق واحد:

AK يقول...

اخشى من شدة تألقك فى كتاباتك أن يأتى اليوم الذى لا أستطيع أن أتحدث إليكى فيه