الاثنين، 6 يونيو، 2011

5 .. في القبول

"اللهم أهله علينا بالآمن و الإيمان و السلامة الإسلام ربي و ربك الله هلال خير و رشد"

الهلال و لو أنه ماكانش نونو قوي يعني بس كان حلو قوي ف السما و أنا مروحة، اكتشفت -اه و الله فجأة كده- ان الخسارات ممكن تفضل تتوالى و انا ساعتها مش هاعرف اعمل حاجة..
طيب خلاص بقى..
نركز في اللحظة..
طول الطريق للبيت بفكر إن اعقاد الفل هاتفضل ريحيتها حلوة حتى لو نسيت اسمها، و الهلال في السما كمان كل ما هارفع عيني و هاشوفه هاتبسط حتى لو مافتكرتش هو كان اسمه ايه ..
احم .. ماعرفش هو انا بس اللي لما بشوف الهلال بفكر ان الشمس واقفه الناحية اللي هناك دي علشان كده هو هلال و لا كل الناس يعني!!
بس ماعلينا..
ثم إن مافيش اي اهمية لأسامي الحاجات مادام مافيش حد بكلمه.. يبقى خلاص بقى

ليست هناك تعليقات: