الثلاثاء، 21 يونيو 2011

14 .. تغيير

و لكن الذي في بال مصطفى شيء أقرب و أبسط:
أن الناس دائما مرعوبة من أن تتغير حياتها، و دائما عندها حكم جاهز على أي تغيير، مع أن الواقع ملآن بالفرص و ليس فيه ضمانات.
وحده خوف الناس لهذا الحد من حياة أسوأ هو الذي يضيع عليها فرصة أن ترى الدنيا من عدة زوايا بدل زاوية واحدة.

يوسف رخا - كتاب الطٌّغرَى

ليست هناك تعليقات: