الأربعاء، 18 مايو، 2011

الخروج ل .. النهار

"أنتي كده خرجتي م النفق"
لا أدري لماذا أختار هذا اللفظ تحديدا دون سواه!
كنت أتحدث منذ أيام عن الأنفاق التي يدخلها المرء وحده و يخرج منها ملتصقا بذاته أو يضطر للتخلي عن جزء منه أثناء العبور.. فيخرج غريبا عن الجميع ..
أخرج من النفق فعلا ..
أخرج منه وحدي تقريبا..
الزحام خف منذ زمن، لم يبق سوى قليلون يمكنني إحصائهم بسهولة..
المفارقون على بعد خطوات مني ..
يجلسون على الطاولة المجاورة،
قد نتبادل ابتسامة، تحية،، سؤال عابر ..
كغريبين
لم أعد أطمح في المزيد
انشغل فقط بنور النهار الساطع،
و استنشق الهواء ملئ صدري

هناك تعليق واحد:

Dina يقول...

مبرووك يا بسبسة .. عقبالى :))