الخميس، 20 يناير 2011

أخضر

كان يا مكان يا سعد يا إكرام و ما يحلا الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة و السلام
:)
النهارده بقى هاحكيلكوا حدوته.. مش هاسمح لكل الرغي اللي مالي دماغي يسيطر عليا و يلاقي مكان يخرج هنا لأ انا مصممه احكي المرة دي خصوصا ان الحدوته دي مهمة جدا
كان فيه مرة بنت أه زي كل ال لأ لأ المشكلة الحقيقية أنها ماكانتش زي كل البنات.. يعني مثلا يفرق ايه أني أقول دلوقتي أنها كانت سمرا زي الشيكولاته اللي بلبن و لا في بياض القشطة المعجونة بالعسل عارفين يا حضرات فيه كام بنت في الدنيا كده؟؟
عارفين فيه كام بنت شعرها أسمر و طويل أو حتى بني و مموج !!
عارفين فيه كام بنت وشها مغطية النمش!!
في الحقيقية كل الصفات دي مش مهمة
مش مهمة خالص
عارفين اصلا فيه كام بنت في الدنيا الكبيرة اللي احنا عايشين فيها دي
و عارفين كمان ان كل واحده فيهم مش شبه الباقيين الكتير قوي
رغاية قوي انا و اكيد بتقولوا لنفسكو دلوقتي فين الحدوته بقى يلا بسرعه احنا زهقنا
حاضر هاقول اهه
صحيح كل بنت مختلفة بس البنت دي كانت مختلفه ف كل حاجة عن المجموع كانت بتحب حاجات ماحدش بيحبها و بتلعب لعب ماحدش بيلعبها و حتى لما بنتام بتحلم بحاجات ماحدش بيحلم بيها
بس ماكانتش حاسه انها فيها حاجة غلط -اممم تفتكرو قد ايه البني آدم محتاج قوة علشان يعمل كل حاجة لواحده و مايحسش انه غلطان؟؟- هي بس كانت عارفه انها مختلفه.. مش غلطتها و لا غلطتهم
لما كانت بتطلع سندوتشاتها ف المدرسة -اه ماهي كانت بتروح المدرسة زي بقيت البنات!- كانت بتحوش اكياس السندوتشات و كمان الورق الملفوف فيه الساندويتش و تعمل بيهم عرايس و تلعب معاهم,, كان كل زميلاتها و زمايلها بيتفرجو عليها و يستغربوا جدا منها و يفضلو يتوشوشو "هي بتعمل ايه؟؟"
و هي ولا هي هنا اصلا ،، هي هناك مع عرايسها اللي بيكلموها و بيفكروا معاها!! و بيحكولها عن الدنيا بتاعتهم اللي بيسافرولها لما تسيبهم و تركز في حصص الحساب و العربي..
الشمس عارفينها ايوه اللي فوق بتنور لنا السما دي لفت في رحلتها حوالين الأرض أيام كتيير قوي,, و البنت صاحبتنا كبرت و كل يوم بتتعلم حاجات جديدة و بتتعرف على اصحاب جداد من كل مكان في الدنيا ديه..
كان فيه اصحاب زيها لما فجأة تقرر تلعب لعبة القطط و تكلمهم بالنونوة يردو عليها ناو ناو و يطول ما بينهم الكلام و ضحكتهم تعلا..
و كان فيه برضه اصحاب مابتعرفش تجاريهم في لعبهم و كلامهم و حتى لما بيلعبو انهم كبار مش بتقدر تفهم ابدا ابدا .. ازاي تبقى كبيرة زيهم؟؟
..
الأيام عدت كمان و كمان
و البنت صاحبتنا اللي كانت صغيرة و مختلفة بقت كبيرة و عندها ولاد صغنططين و مكلبظين و كل واحد فيهم طالعله سنتين كفاية بس يبتسم نص ابتسامة علشان يسحر قلوب الناس.. ولد واحد بس فيهم كان يومه اخضر تخيلو؟؟
ولد أخضر ؟؟ مش اسمر زي الشيكولاته باللبن و لا في بياض القشطة اللي بالعسل؟؟ أخضر زي السبانخ .. المشكلة يا جماعة ما كانتش بس في لونه الأخضر لأ ده ايه كمان كان رفيع قوي زي المكروناية الاسباجيتي و شكله غريب قوي ف وسط اخواته.
مامته أول ما شافته عينيها دمعت و اخدته في حضن طويل.
و افتكر ت انها فضلت سنين غريبة..
يومها قررت انها هاتحب ولادها كلهم حتى لو كانو خضر و شبه المكرونة الاسباجيتي..

هناك تعليقان (2):

ست الحسن يقول...

مليش دعوة
فين بقية الحدوتة

انتي علقتيني وبعدين مشيتي
مش هينفع كدة
مستنية الحلقة الجاية

ممكن أتعرف على أخضر أكتر
وعلى مامته الجميلة اللي شبه كل الناس ومش شبه حد

....

والله انتي كويسة في الحواديت
بس كملي الحدوتة

مهــــا يقول...

i loved it
(^_^)