الأربعاء، 19 يناير، 2011

وجع

في منتصف صدري ..مازال الألم هناك.
اتعاطي باستمرار عقاقير للصداع و مسكنات لآلام الأسنان و لكاحلي الذي أدمنت التعثر به و أدمن الورم!!
و لكن هذا الألم لا ينتهي ..في كل مرة يستغل انشغالي عنه ليتحول لصورة جديدة.
في البدء .. كان كاختراق إبر طويلة و لامعة
و بعدها .. كضيق باب طوارئ وقت اشتعال النيران.
و الآن أشعر به كسريان حمض مركز يأكلني..
.
هذا الألم قاتل..
سيقضي علي يوما
.
.
و أنتم تستمتعون بالمشاهدة..

هناك تعليق واحد:

مهــــا يقول...

بدأ يبقى عندي قناعة ان البنات كلها بيعانوا من نفس الأوجاع
على اختلاف ظروفهم و حيواتهم

و على ما يبدو أنها أوجاع مزمنة

...