السبت، 25 ديسمبر، 2010

شكر..


أشكر كل من خذلني بغلق هاتفه لحظة احتياجي إليه
أشكر كل من تخاذل عن الرد
أشكر كل من علمني بدأب أن خلف بابه مستنقع من الخذلان سيلوث ايامي فامتنعت عن المحاولة
...



حصيلة اليوم
أربع سيارات أجرة.. أولهم رهبة، و ثانيهم قلق، ثم ضيق منهك .. تلاه ساعة و نصف من الانتظار
و في الرابع نشيج صامت

ليست هناك تعليقات: