الثلاثاء، 31 أغسطس 2010

ترتيب

للمرة الأولى تقريبا,,
أجلس لتركيب هذه الصورة
صورتي..
كانت تشبه امرأة أخرى -أعرفها جيدا-
و لكنها ليست ..أنا

مبعثرة كشظايا نافذة ما بعد الانفجار
أحرص هذه المرة على لملمة الأجزاء التي تخصني وحدي
و لا أهتم بقطرات السائل الأحمر تقتفي أثري

أجلس في هدوء خاص
أرتب قطع الأحجية
اندهش
و اندهش
و اندهش

هناك تعليقان (2):

Unique يقول...

اندهاش مستحق!
:)

ست الحسن يقول...

نص مدهش
حلو فعلاً