الاثنين، 21 يونيو 2010

وشمتني .. الوحدة

"I had a vision"
أعود لمنزلي وحيدة, الأضاءة هنا خفيفة , لطيفة على بشرتي كأنها تخشى إرهاقي..
تخفت كل الأصوات فلا يبقى سوى صوت أفكارى,, تتهامس خوفا من كسر السكون.
قطرات الماء تسقط على جسدي بهدوء هذا الصمت المألوف..
استيقظ ... لا كنت يقظة
يوم طويل ..جدا
لأعود لمنزلي وحدي..كتبي صامته
هاتفي لا يصدر سوى رنه لأعلان موعد الدواء
تحت تيار الماء ابحث عن الوشم فلا أجده


هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

ينفع الواحد يعمل
LIKE
ويمشي؟