الاثنين، 26 أبريل، 2010

أنا

"أنا الأنثى منكَ ترى بانغلاقها.إنّها مزيج ممّا تحبّ وتكره"،

هكذا يحلو لكِ أن تردّدي، وهكذا أراكِ في نقطتَين شديدتَي التطرّف،

وأراكِ ... في ذلك الشعاع الآتي من بهاء صحوِك، المرتفع فوق سنابلك العالية.

قطرة منه تروي ظمأ الشعلة.

عيسى مخلوف

"رسالة إلى الأختَين"،
دار النهار للنشر، بيروت، 2004

ليست هناك تعليقات: