الخميس، 8 أبريل، 2010

"الطمأنينة هي عنوان موقع الإنسان فوق الأسباب وما بعد الوسائل.إذ العقل ينهي في هذه المرتبة سياحته فوق الطبيعة..والروح تتخلص من قلق الدنيا حين بلوغها هذه المرتبة..والحس يجد كل ما يبتغيه في هذا المنـزل الساحر فيتحول بحرًا بعد أن كان قطرة."
محمد فتح الله كولن
***
تراودني منذ فترة فكرة السفر/ الهرب.
أر
اني بعين الخيال أحمل حقيبة الظهر و أسير في الشوارع التي لا أعرفها .
أصوات البشر تأتي من بعيد و كأني داخل فقاعة صابون هائلة.
أحلم باهتزازات القطار أثناء رحلتي الأخيرة لجنوب الوادي.
مسار القطار يعانق النيل في مواقع متعددة .
أرغب في الذهاب لمدينة منسية أو واحة بعيدة و الذوبان في رمال صحراء.
السكينة تداعبني فأغمض عيني مبتسمة.
قائمة المهام اللانهائية تطاردني.
.
.
.

هناك تعليق واحد:

بسنت يقول...

بالنسبه للطمأنينه فكتب عنها كاتب جميل اسمه فرناندو بيسو
كان لى حظ بقراءه ملخص صغير للكتاب
لو بتبحثى عنها

بالنسبه للهروب
كفايه تروحى مكان نقى جميل بدون احد
زى تمشيه على النيل
او كرسى على بحر
ايهما باستطاعتك
نفذيه
دمتى بخير