الاثنين، 31 أغسطس، 2009

اشراق

كان للثلاثة أيام الماضية طعما خاص
يستيقظ الحلم القديم , و يبدو في أوج نضجه و أكتماله
تسعدني رتابة الأشياء - يسعدني الملل!!!-
يغسل أول شعاع للشمس قلبي فلا يترك سوى السعادة مجهولة المصدر
الشروق أصبح أكثر لحظات اليوم اسعادا
للموسيقى الشرقية متعتها الخاصة في ذلك السكون
أكتب بكثرة كما لم أفعل من قبل
و بس
مبسوووووووطة و خلاص


السبت، 29 أغسطس، 2009

جبانة ... ممكن

ايوه أجيد الهروب
بس مش شايفة في ده جبن
عارفه اني مش هاستحمل اكتر من كده فاباخد حالي و عزالي و بمشي
بمشي بسرعة ليه
علشان مابيبقاش فيه وقت دايما
بفضل موجودة لحد أخر لحظة و ببقى عارفاها من قبلها بكتير
عارفه انها قربت جدا و عارفه ان اللي بعدها مش هايبقى زي اللي قبلها ابدا
بفضل لأخر لحظه على أمل تحصل معجزة
-اقولكوا على سر عمر ماحصلتلي معجزات, هههههه, ماهو اكيد طبعا مش بيقولوا زمانها انتهى من زمان-
بس بستنى. اللحظات الاخيرة دي اللي بتعني اني اهرب باقصى سرعة
الوجع اللي جوايا منها هو اللي بيخليني امشي بسرعة من غير ما ابص ورايا للحظه
صحيح الهروب ده بيستهلكني
بيفقدني تركيزي, بفضل بعدها كتير اجلد نفسي مش كان ممكن لو كنت عملتي ....كانت تبقى الاوضاع افضل, مش كان ممكن لو كنت قلتي...ماكانش حصل اللي حصل.
ايوه بنقطع عن كل الناس .
ايوة بقضي ايام طويلة جدا في السرير
ايوه كل لما بشوف نفسي في المراية دموعي بتنزل من غير ماحس
بصراحة
انا عارفه اني طول الوقت باخد مسكنات
ادمنتها؟؟ . . .لا لسه شوية
عارفه ان كل الأوضاع دي مؤقته
عارفه ان كل الناس اللي حواليا دول مش هايفضلوا في مكانهم كتير
عارفه ان كلهم هاييجي يوم و يمشوا
عارفه اني هاعيش أوقات كتير لواحدي
بس كمان عارفه اني مش جبانة
انا بس مابقاش ينفع افضل هناك اكتر من كده
لمصلحتى . . . و لمصلحتهم
****
ده الجزء الكئيب أما ما يخص الجزء اللذيذ
أحب اقول اني سعيدة جدا بالطور الجديد
و علشان الحياة ألوانها و أصوتها . . . و كل حاجه فيها اتغيرت
فا كمان غيرت شكل المدونة
. . .
سعيدة سعادة مصدرها غير معلوم

الخميس، 27 أغسطس، 2009

براءة

كانت الأيام الماضية صعبة بعض الشيء.
آلام الميلاد ... و آلام الموت
اشعر بالوحدة,افتقد انسان واحد,و كأن البشر اختصروا فيه
...
اعيش منذ فترة داخل فقاعة صابون
ارى الجميع بشكل مشوة, و أراى انعكاس صورتي على الجدار المقعر بشكل جديد, تأتي جميع الأصوات من مكان شديد البعد أو هكذا تبدو
...
فجأة يحدث ما يفجر تلك الفقاعة و انا بداخلها, الأصوات تصم أذناي, اشعر كطفل تاه منه حنان أمه في سوق كبير
ارتدي السواد ثلاثة أيام... ابكي لفراق رجل لم اره في حياتي
اشعر بدوار فتافيت السكر في فنجان شاي
...
صمت كصمت هيروشيما .. صمت الفراغ .. لا يصمت الجميع .. بل يختفي الجميع
يتحول الكون لفقاعة كبرى ليس بها سواي
...
الأن استعيد توازني.. أو هكذا أقنع نفسي.. الأن أدرك الرسالة
..
وحدك كنتي..وحدك ستظلين
تعاملي كفتاة كبيرة..لم يعد هناك مجال لمزيد من التدليل
...
التجربة تصهرنا
تحترق المعادن الرخيصة أولا
يبقى ما نحتاجه كجوهر لحياة جديدة

السبت، 15 أغسطس، 2009

أحلام. . . جديدة


تعلمت عن نفسي بعد عشرة طويلة ان أحلامي صادقة, ليست رؤى بل مجرد أحلام, أرى فيها ما يحاول عقلي الواعي أن يخفيه بدعوى العقلانية و. . . أشياء أخرى
في الليالي الأخيرة ؛ رأيت . .
  • . . .هما يعبثان بي كما لم يفعل أحد قط.
  • . . .ه يتأخر في موعد تلو الأخر كما أعتاد ان يفعل و اعتدتُ التماس الأعذار
  • . . .ها تعاملني بود و دفئ و تحتضني بحنان لم يعد غيرها يملكه هذه الأيام
  • . . .ه ينتظرني بصبر و يعاملني بلطف, يلعب معي بطيارة ورقية صممناها معا واخترت ألونها

الأن و أنا في كامل يقظتي اتخذ قرارات بعضها مؤلم:
لن أعود لذلك المنزل مرة اخرى, لن انتظر أحد, لن احاول منع نفسي الارتماء في مجالها الدافئ, احتاج لفترة راحة و بداية جديدة مشرقة.
شكرا لكل هؤلاء الأشخاص الذين يصنعون عالمي من دفء و محبة و ألم .