الخميس، 26 نوفمبر، 2009

ليل


في طريق مهجور أقف في انتظار سيارة أجرة لتقلني للمنزل, اثنى عشر دقيقة فقط, كانت ملخصا كافيا لكل ما يعصف برأسي, وحدي يحوطني الظلام, كشافات السيارات المسرعة على الطريق ترتطم بي في عنف- غير مقصود- و لكنه يوجعني, اتصل هاتفيا بأقرب الناس ليساعدني فيعنفني ساخطا اعتذر عن ازعاجه و انهي المكالمة.

سيارات الأجرة تأتي مسرعة و لا تتخذ الطريق الجانبي, أرفع يدي في يأس عل أحداها تتريث ولو للحظة فتعطيني قليل من الأمل. لا علم لي إلى متي سأظل واقفة. و لكني أوقن من قلة طاقتي و إنهاكي الشديد, يداعبني دفئ فنجان الكاكاو, نعومة خفي المنزلي و القراءة على خلفية موسيقية خفيفة, للبيوت دفئ آمن لا يمكن الحصول عليه بطريقة أخرى. نسمة هواء باردة تعيدني للواقع, ألمح سيارة أجرة فأرفع يدي بقليل من حماس.

هناك تعليق واحد:

nudy يقول...

نحن لا نعرف قيمة الاشياء ولا البشر الا في هذه الاوفات شديدة الوحدة والخصوصية والتي نحتاج فيها اليهم
اعلم كم تكون هذه اللحظة مرعبة فقد عانيتها كثيرا
عيد سعيد وكل سنه وانت بخير وسعادة