الأحد، 4 أكتوبر، 2009

جزء من" ..2..."




على الهاتف, يأتيني صوتك مطمئنا و إن شابه قلق, وسط ألمي الشديد, و قلقي المبرر, أحتاجك كما لم أفعل من قبل, أريد أن أضع رأسي بين يديك لتمسدها واسألك
"قولي أن كل حاجه هاتبقى كويسة, أنا عارفه ده بس محتاجة اسمعة منك"
لا يمكنني الآن سوى الأعتراف
أحبك !!! و ليكن ما يكون,
أحتاجك بشدة, فلتنتهي مما تفعل هناك و لتعد إليًّ سالما

هناك تعليق واحد:

ست الحسن يقول...

حلوة حلوة حلوة
لمست قلبي يا افندم