الجمعة، 2 مايو، 2008

تسامي


....
في مطبخها ..
واقفه تعد وجبة الغداء
تتمتم بتعويذتها
و تنثر توابلها السرية في الطنجرة
تفاجأها انفاسه على رقبتها يقبلها و يسأل
ادفع عمري كله و اعرف بتعملي ايه يخلى طعم الاكل حلو كده
تبتسم و تهمس
دي حاجه ستاتي.

....
تغسل ملابسه
تتمتم تعويذتها ...
و تسكب قطرات من زجاجة صغيرة


...
اثناء تنظيفها للمغطس
تفتح زجاجه صابونه السائل.
و تسكب قطرات من نفس الزجاجة الصغير

...
تستيقظ قبله بدقائق
تدير الاسطوانه الحبيبه اليها
و توقظه للاستقبال يوم جديد

...
تمسك بجوالها و تبدأ في كتابة رساله
اريد ان اتحول لذرات تحيطك من كل جانب
فلا تسمع سوى موسيقاي
و لا يصل لانفك و لا يلمس جلدك سوى عطري
و لا يستلذ لسانك سوى طبخي
فحبك
.
.
.
تسامي

هناك 3 تعليقات:

مصطفى السيد سمير يقول...

نص جميل
يرفع ذراعي
ويحولهما إلى أجنحة

تسامي

جميل بجد

اميرة يقول...

شكرا مصطفى

تحياتي

Dr. MAHDY يقول...

شيئ رائع فعلا ، أسعدني المرور على مدونتك والتأمل في هذه المعاني الجميلة والشاعرية الراقية ،، أتمنى المزيد وأتمنى زيارة مدونتي : عطــــر الصمت www.etrelsamt.blogspot.com ولكي مني كل التحية والتقدير
د. محمـــد المهــــدي