الاثنين، 20 أغسطس، 2007

غفوة


منتصف أغسطس
موجه حارة تستمر ثلاثة أيام بدأت من اليوم
يقولها مذيع النشرة الجوية
تبتسم في سخرية وتغلق التلفزيون
فالبرد يعبث بك منتشرا في جسدك
على صوت منيرالمنبعث من سماعة الاستريو
واخاف لو قلتى بردانه اغطيكى باحساسى متدفيش
دانا قد كلامى اللى هيخدك من دنيا لدنيا انا قدوا
لكن لو دمعك على خدك احلامى معاكى هيتهدوا

تغفو

********

لحظتها لم تكن سوى جسد ممدد على فراش

انقطعت الصله بينك وبينه

مراقبا ما يحدث

رأيتها تشق صدرك

تلتقطت قلبك النابض

بيديها اخرجته

ظننت ان الهلع هو الاحساس المناسب

لكن السكينة بلونها الأبيض المائل للأصفرار

سالت من يدها غمرت قلبك وانتشرت في شرايينك

رائحتها المحملة بكل ذكريات الأمان بعثت الدفء فيك

********
أفقت
والسكينة مازالت تحتلك

الجمعة، 10 أغسطس، 2007

اهداء

احساس حلو قوى اني اقعد اتفرج على الصور و الحاجات القديمة بتاعتي
النهارده بدور في علبة كده مليانه ورق و صور علي شوية سي ديهات ماكنتش عارفه اشيلهم فين
لقيت ورقة متنية انا فاكراها كويس
مش فاكرة ايه مناسبتها و لا حتي تاريخها لان مش عليها تاريخ
بس هي ذكري حلوة لاحلي سنه في حياتي
أول سنة في الجامعة
مش هارغي كتير هاسيبكم مع اللي موجود فيها
*******************
بدء الزمن.....
انتشرت الموجات تعدو في الفراغ الكوني
تتمطي تائهة بين أثير الزمان
راحت كل موجة ...
تركب بحرا لتتكسر عند الشاطئ..
أو تركب هواء لتتكسر عند الجدران الصماء
أو تركب الارض لتتكسر في جوفها الملتهب
أو تسكن جسدا كي تحيا بلا انكسار,
كي تبحث عن موجة أخري تتداخل معها
هي في الواقع ليست أخري و إلا ما تداخلت معها و ما قوتها.........
عندما رأيتك ...عندما عرفتك.....
فقط وجدت موجتي ما كانت تبحث عنه
أحيانا أريد أن أقول
و لكننا....غالبا صامتين
لأن المعاني تتمزق على ألسنتنا , و تتشوه بالأحرف المرتبكة ,
دعيني أجرب على ورقة , و لندع أشباح الكلمات تتسلق السطور....ربما.

أقول لك
حتى و لو ذهبت إلي طرف المجرة
سيحمل الأثير نبض قلبك إلي, و نبضي إليك...
هي السيمفونية الكونية رائعة الجمال...
هي نظرية التوحيد التائهة بعقل آينشتين.....
هي لوحة سلفادور متداخلة الألوان ....
هي
أنا و أنت
و لا يهم التاريخ
***************
اضافة لابد منها
وليد نبهني اني ماذكرتش مين اللي كتب الاهداء ده
الاهداء ده كتبتهولي اقرب صديقة ليا
اتعرفنا على بعض في اول سنة في الجامعة
و على فكرة هي البنت الوردية اللي في البوست اللي تحت

الأربعاء، 8 أغسطس، 2007

فريدة

حد فاكر بو


البنوتة الجميلة في فيلم شركة المرعبين المحدودة


اهو انا من يومين قابلت بنوتة زي القمر اسمها فريدة

مش عارفة ليه افتكرت بو على طول

ساعتها حسيت

يا رب لو بقي عندي بنت في يوم من الايام

تبقي زي الفريدتين اللي قابلتهم في حياتي

فريدة الفنانة

و فريدة الصغنونة(شكلها هاتبقي فنانة هي كمان على فكرة)و

ساعتها اكيد اول اسم هافكر فيه

هو

ايه

؟؟

؟؟

فريدة طبعا

الاثنين، 6 أغسطس، 2007

سراب






هافضل وراك يا سراب مهما هاتخدعني

أنا اللي مخدوع هنا و أنا الوحيد....معني


برضو سعات الفرح بيلف يجمعني


فاشتاق لكلمة صفا و ودن تسمعني





الجمعة، 3 أغسطس، 2007

استاذي الغالي

كان بقالي كتير جدا ما شوفتوش تقريبا شهر و نص او شهرين كل شويه اقول هاكلمه في التليفون و بعدين مش عارفه ليه بكسل مع اني نفسي اتكلم معاه قوي بس مش عارفه ليه كنت كل لما امسك تليفوني و اجي اطلب نمرته اقول طب خليها كمان شويه و بعدين انسي تاني
من يومين قابلت واحد من اللي بيشتغلوا معاه و سألته عليه قالي اصله مش بينزل كتير زي الاول لانه تعبان انا اترعبت تعبان ليه بس قالي عينه تعبانه شويه مش عارفه اقول اد ايه خفت عليه بجد و حسيت اد ايه انا مقصره في حقه هو فعلا زي بابا , قعدت اقول لنفسي هو يعني ينفع واحده باباها يبقي تعبان و تعرف بالصدفه المهم عقدت العزم على اني اكلمه اول ما اروح البيت و طبعا روحت و اتشغلت مش فاكره في ايه
تاني يوم كلمته في التليفون كان عندي كلام كتييييييييييير جدا اقوله له بس مش عارفه ليه المكالمه كانت قصيرة جدا جدا كل اللي قلته ساعتها
انا فلانه
ازي حضرتك
اخبار عينك ايه دلوقتي
طب انا بس كنت بتطمن عليك
مع السلامه
بعد ما قفلت حسيت بالغباء الشديد كان فيه حاجات كتير عايزه اقولها بس مش عارفه ايه اللي حصل
ربنا يكرمه و يشفيه و يرجعه لينا بالسلامه
طلب غلس شويه
ياريت كل اللي يقرا البوست ده يدعي له