الجمعة، 2 نوفمبر، 2007

تساؤل

الي من الهمنى كتابة هذة الكلمات
اعتز بتقاطع طريقينا في الحياة
.........
نعم مازالت لقائاتنا شديدة القصر
,إلا انني تعلمت بمرور الزمن ان اقتنص من هذه الدقائق القليلة ما يكفيني ..... حتى يتكرر اللقاء
تعلمت معنى نظرة
,كم كانت هينة في نظرى و كم هى كبيرة الآن

نعم كم هي قصيرة مكالماتنا الهاتفية
تعلمت بسببها فك شفرات صوتك الاتى عبر اسلاك الهاتف .
اعتدت ان تسألني و برمجت نفسي ان اجيب
و الآن:مضطرة انا ان أسأل.
فيأتيني صوتك معاكس لمعنى ما تقول من كلمات
.تحمل كلماتك معانى الاطمئنان و السكينة
لكن ذلك الصوت الذى تدربت جيدا على فك شفرته
ياتيني قلق منزعج
فكيف بالله عليك تطالبني بأن اهدأ و اطمئن

هناك 10 تعليقات:

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

طيب ؟؟



و بعدين ؟؟

أحمد الحضري يقول...

أعجبني أسلوبك في هذا النص ... تحياتي لك

fawest يقول...

طن الموضوع كدة كبير
وصل للنيابة و لا لسة
بلاش عصبية و إةى كدة
و اشربى كوباية اللمون

اميرة يقول...

ابراهيم
بس خلاص
*****
احمد
سعيدة انها عجبتك
شكرا للمرور
******
فاوست
حاضر هاقوم اعملها حالا

Yahia يقول...

أسلوبك جميل وبيساعد على جعل الخيال يطلق لنفسه العنان وفي استكمال الصور الناقصة في كلامك .

تحياتي

RealMan يقول...

ولا بعدين ولا قبلين ازاي بقي لازم يكون فيه جديد برجاء الاحاطه بمستجدات الامور للاهميه. ههههههههههههههه

مريم يقول...

اميرة
انا اول مرة ازورك
كلامك جميل ويشد ويلمس حقيقى
ولو انى كنت طماعة فى ان مشاعرك تتدفق اكتر
بس طبعا انا فاهمة سلطان الكلمة

يعنى مفيش وبعديا يا ابراهيم

بس بجد جميل
سلام

اميرة يقول...

yahia
ربنا يكرمك
منور
***
realman
لاء مافيش مستجدات للاسف
ابقى تعالى علطول ..يمكن
****
مريم
بحاول يا مريم
اه و سلميلي على البحر وحشني قوى

يوسف يقول...

جميلة

جميلة و مركزة .. و معبرة عن قلق و تشكك و اضطراب في اسلوب بسيط

لك تحياتي و لمدونة رقيقة

اميرة يقول...

يوسف
شكرا على الزيارة و الكلام الجميل ده