الاثنين، 2 يوليو 2007

من ليلتها

توقفت امام الباب قليلا
و انصتت الي الصوت القادم من خلفه
انها نفس النغمات الناتجة من عناق انامله لاوتار العود
لعله عاد
هكذا قالت لنفسها فى أمل
ولجت شقتها في شوق فصدمتها بروده السكون و الظلام
*****************************
استقبلها بابتسامه بارده كحجرته
و بعد ان دار الحوار التقليدي بينهما
استلقت مدعيه الاسترخاء
و بدءت في ممارسة طقسها الاسبوعي
***************************
استيقظت على همسته هذا الصباح: صباح الخير يا حبي
و لكني فتحت عيني و لم اجده
....................
احيانا امر من امام حجرة مكتبه فاظنها مضاءه
...................
احيانا اراه جالسا امامي وسط جموع الطلاب في المدرج
...................
و احيانا اخري اراه بجواري و تنتابني رغبه ملحه بان اداعب شعيراته شديده القصر شديده البياض
كما كنت افعل دائما
...................
لكنني دائما افيق علي وحدتي البارده
**********************************
كعادته اوصاها بتناول الأدوية في المواعيد
و كعادتها اتقنت تمثيل الانصات
*********************
من ليليتها
الف شمعه و الف نور
نورت تاني طريقنا
و الضلام في قلوبنا سور *

هناك 3 تعليقات:

نهى جمـال يقول...

اختيار موفق جدا أميرة

...................
لكنني دائما افيق علي وحدتي البارده
**********************************
كعادته اوصاها بتناول الأدوية في المواعيد
و كعادتها اتقنت تمثيل الانصات
*********************

هذا الجزء حلو وموجع جدا


من ليليتها
الف شمعه و الف نور
نورت تاني طريقنا
و الضلام في قلوبنا سور *

صح


شكرا لكِ
أمتعتيني

اميرة يقول...

شكرا جدا نهي نورتي دنيتي الالكترونيه الصغنونه

أحمد الحضري يقول...

السلام عليكم
أميرة ... بداية تحياتي على نصك... نجحت في التعبير عن مشاعرك بطريقة سلسة وصادقة ...
أعجبني

سعيدٌ أن تلهمك قصيدتي لكتابة هذا النص ....

أشكرك :)